هندسة الأزهر
السلام عليكم ..اهلا وسهلا بك عزيزى الزائر نورت المنتدى بزيارتك لنا ..انت غير مسجل فى منتدى كليه هندسه الازهر ..سوف تتمتع بالعديد من المميزات اذا قمت بالتسجيل وذلك بالضغط على الزر اسفله(زر التسجيل) اما اذا كنت مسجل بالفعل ..فلتسجل دخولك عن طريق الضغط على الزر اسفله(زر الدخول) اما اذا كنت تريد اخفاء هذه الرساله فاضغط على الزر اسفله (زر الاخفاء)

هندسة الأزهر

معا لنتواصل.... من أجل حياة جامعية أفضل.
 
الرئيسيةدخولالتسجيلمكتبة الصوردخول الاعضاء

شاطر | 
 

 تفسير خاطئ لسورة الإخلاص

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المعتصم بالله
مهندس بدأ يشارك
مهندس بدأ يشارك


عدد الرسائل : 90
العمر : 27
العمل/الترفيه : طالب بهندسة الازهر
الـكـلـيـــة : : الاولي

مُساهمةموضوع: تفسير خاطئ لسورة الإخلاص   الجمعة أبريل 03, 2009 6:09 am

كلام غريب مستنكر، تحت عنوانٍ بارزٍ خادعٍ جاء
فيه: (معنى التوحيد: تفسير منطوق لسورة الإخلاص وترجمته الإنجليزية)
موقَّع باسم شخص سمي: محمد أحمد الشمالي، يجترئ فيه على التلاعب بمعاني
القرآن العظيم، ويأتي فيه بلون عجيب من الخلط والوهم والجهل والتصورات
الخيالية المتفككة الملتبكة، لا تدل على شيء سوى الاختلاط العقلي، ويعلن
على المسلمين أنه تفسير لسورة الإخلاص!! وقد استهل هذا المفسر الجديد
تفسيره هذا لسورة الإخلاص بقوله: قل: خبر مقدم بمعنى فرد لا أحد له فيقال
مثلاً: رجل قل!! هو: ضمير مبتدأ مؤخر خبره (قل)، وهو أيضًا في مقام مفعول
به للجملة الفعلية التي تليه!! الله أحد: أي أن الله أحده، بمعنى جعله
واحدًا، أو بمعنى جعله حدا، أو بمعنى جعله حادا!! وهكذا يسير هذا الرجل
المختلط، في تفسير بقية آيات سورة الإخلاص إلى أن يقول: ولم يكن له كفوًا
أحد: ما كان لهذا الشخص أكفاء في الماضي، ولكن هذا لا يمنع ظهور أكفاء له
فيما بعد، وإلا لتعذر عليه ذاته الظهور ثانية على وجه الأرض بعد المرة
الأولي، وانقطعت رسله !!
هذا، ويرى المجمع الفقهي: أنه ليس مستغربًا أن
يوجد في المختلين عقليًّا من يتصور نفسه عالمًا محققًا متعمقًا، أو
فيلسوفًا مدققًا، فهذا مرض من الأمراض، ولكن الغريب كل الغريب، أن تنشر
صحيفة عربية مشهورة، في بلد عربي إسلامي، مثل هذا الهذيان الذي لا يبلغه
هذيان المحمومين، تحت عنوان بارز، بأن هذا هو معنى التوحيد المستفاد من
سورة الإخلاص، تلك السورة القصيرة العظيمة، التي عبرت عن حقيقة التوحيد،
بكلمات قليلة محكمة، كانت وستبقى على مدى الحياة أعظم من الجبال الشامخات
بلاغة ورسوخًا، وتحديًا لعواصف الأفكار، والتيارات الزائفة، والشرك
والإلحاد اللذين هما ضلال وانحطاط في بعض العقول البشرية بعوامل مختلفة.
فإذا كان ذلك الهذيان تفسيرًا منطوقًا لسورة الإخلاص العظمية، فماذا ترك
صاحبه للفرق الباطنية الهدامة، التي تتلاعب بآيات الله في كتابه العربي
المبين، كما تشاء لها غاياتها الخبيثة ضلالاً وتضليلاً؟ فمثل هذا العمل،
هو إجرام وعبث بآيات الله، وردة عن الإسلام. فكيف يسوغ لصحيفة عربية
صاحبها ينتسب للإسلام في بلد إسلامي أن تجعل من صفحاتها منبرًا لأمثال
ذلك؟ وكيف تنجو هي، والكاتب المستهزئ بآيات القرآن العظيم من المسئولية
التي تقتضيها نصوص الدساتير، وقوانين العقوبات، والمطبوعات في بلدها،
وسائر البلاد العربية؟ لذلك ولخطورة هذا السلوك غير المسؤول، في الصحافة
والنشر فيما يجترأ به على العقائد والمقدسات الإسلامية- قرر مجلس المجمع
الفقهي: لفت أنظار المسؤولين، الذين تقع على عاتق سلطاتهم حماية جميع تلك
المقدسات من العبث بها، وإحالة هذا القرار إلى الأمانة العامة لرابطة
العالم الإسلامي، لتقوم بإرساله إلى المسؤولين في دولة الكويت وسواها،
ليقوموا بواجبهم فيما يوجبه عليهم دينهم، وحقوق شعوبهم عليهم نحو كتاب
ربهم، وسنة رسولهم صلى الله عليه وآله وسلم، من صيانة حرماته، وحمايتها من
أن تكون ألعوبة في يد من يشاء تضليل الأفكار، وتزييغ الناشئة بسوء استعمال
حرية النشر. والله ولي التوفيق. وصلى الله على خير خلقه، سيدنا محمد وعلى
آله وصحبه وسلم.

elephant
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تفسير خاطئ لسورة الإخلاص
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
هندسة الأزهر  :: منـــبـــــر الاســــــلام :: القرأن الكريم-
انتقل الى: