هندسة الأزهر
السلام عليكم ..اهلا وسهلا بك عزيزى الزائر نورت المنتدى بزيارتك لنا ..انت غير مسجل فى منتدى كليه هندسه الازهر ..سوف تتمتع بالعديد من المميزات اذا قمت بالتسجيل وذلك بالضغط على الزر اسفله(زر التسجيل) اما اذا كنت مسجل بالفعل ..فلتسجل دخولك عن طريق الضغط على الزر اسفله(زر الدخول) اما اذا كنت تريد اخفاء هذه الرساله فاضغط على الزر اسفله (زر الاخفاء)

هندسة الأزهر

معا لنتواصل.... من أجل حياة جامعية أفضل.
 
الرئيسيةدخولالتسجيلمكتبة الصوردخول الاعضاء

شاطر | 
 

 ما أجمل تلك الحكاية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
deyaa
مشرف عام على اقسام المنتدى
مشرف عام على اقسام المنتدى


عدد الرسائل : 1998
العمر : 25
العمل/الترفيه : جمعيه خيريه
الـكـلـيـــة : : هندسه شعبة بنات

مُساهمةموضوع: ما أجمل تلك الحكاية   الثلاثاء مايو 18, 2010 12:19 am

ما أجمل تلك الحكاية التي ساقها ابن القيم رحمه الله في مدارج السالكين.. عن بعض العارفين أنه رأى في بعض السكك باب قد فتح وخرج منه صبي يستغيث ويبكي وأمه خلفه تطرده حتى خرج ، فأغلقت الباب في وجهه ودخلت البيت الذي أخرج منه، فذهب الصبي غير بعيد ثم وقف متفكرا، فلم يجد له مأوى غير من يؤويه غير والدته، فرجع مكسور القلب حزينا. فوجد الباب مرتج فتوسده ووضع خده على عتبة الباب ونام، وخرجت أمه، فلما رأته على تلك الحال لم تملك إلا أن رمت نفسها عليه، والتزمته تقبله وتبكي وتقول: يا ولدي ، أين تذهب عني؟ ومن يؤويك سواي؟ ألم اقل لك لا تخالفني، ولاتحملني بمعصيتك لي على خلاف ما جبلت عليه من الرحمة بك والشفقة عليك، وارادتي الخير لك ؟

ثم أخذته ودخلت..


فـ تأمل قول الأم : لا تحملني بمعصيتك لي على خلاف ما جبلت عليه من الرحمة والشفقة.

وتأمل قوله صلى الله عليه وسلم " الله أرحم بعباده من الوالدة بولدها"
وأين تقع رحمة الوالدة من رحمة الله التي وسعت كل شيء؟

فإذا أغضبه العبد بمعصيته فقد أستدعى منه صرف تلك الرحمة عنه, فإذا تاب إليه فقد أستدعى منه ما هو أهله وأولى به.

فهذه تطلعك على سر فرح الله بتوبة عبده أعظم من فرح الواجد لراحلته في الأرض المهلكة بعد اليأس منها.

رجلا أتى النبي صلى الله عليه وسلم
فقال : يا رسول الله : أحدنا يذنب
قال: يكتب عليه , قال: ثم يستغفر منه ويتوب
قال: يغفر له ويتاب عليه.
قال: فيعود فيذنب
قال: يكتب عليه.
قال :ثم يستغفر ويتوب منه.
قال : يغفر له ويتاب عليه.
قال : فيعود فيذنب.
قال :يكتب عليه ولا يمل الله حتى تملوا. ((1))

وقيل للحسن:
ألا يستحي أحدنا من ربه يستغفر من ذنوبه ثم يعود, ثم يستغفر ثم يعود , فقال : ود الشيطان لو ضفر منكم بهذه, فلا تملوا من الاستغفار...

سبحان الله فهل نملك الا أن نستغفر الله عما أسرفنا في أمورنا؟؟






لاتنسونى من صالح دعائكم
-------------
1- الراوي: عقبة بن عامر المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: الأمالي المطلقة - الصفحة أو الرقم: 134
خلاصة حكم المحدث: حسن صحيح وله شاهد في الصحيحين


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ما أجمل تلك الحكاية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
هندسة الأزهر  :: !!.. الــمــوضــوعــات الــعــامــة ..!! :: البــــيـــت بـــيــــتــك-
انتقل الى: