هندسة الأزهر
السلام عليكم ..اهلا وسهلا بك عزيزى الزائر نورت المنتدى بزيارتك لنا ..انت غير مسجل فى منتدى كليه هندسه الازهر ..سوف تتمتع بالعديد من المميزات اذا قمت بالتسجيل وذلك بالضغط على الزر اسفله(زر التسجيل) اما اذا كنت مسجل بالفعل ..فلتسجل دخولك عن طريق الضغط على الزر اسفله(زر الدخول) اما اذا كنت تريد اخفاء هذه الرساله فاضغط على الزر اسفله (زر الاخفاء)

هندسة الأزهر

معا لنتواصل.... من أجل حياة جامعية أفضل.
 
الرئيسيةدخولالتسجيلمكتبة الصوردخول الاعضاء

شاطر | 
 

 فنٌ السرور

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
deyaa
مشرف عام على اقسام المنتدى
مشرف عام على اقسام المنتدى


عدد الرسائل : 1998
العمر : 25
العمل/الترفيه : جمعيه خيريه
الـكـلـيـــة : : هندسه شعبة بنات

مُساهمةموضوع: فنٌ السرور   السبت يونيو 19, 2010 8:10 pm

فنٌ السرور



من أعظم النعم سرور القلب واستقراره وهدوءه، فإن فى سروره ثبات الذهن وجودة الإنتاج وابتهاج النفس
وقالوا : إن السرور فنٌ يُدرَس ، فمن عرف كيف يحصل عليه ويحظى به
استفاد من مباهج الحياة ومسار العيش والنعم التى من بين يديه ومن خلفه
والأصل فى طلب السرور قوة الإحتمال فلا يهتز من الزوابع ولا يتحرك من الحوادث ولا ينزعج للتوافه
وبحسب قوة القلب وصفائه تُشرق النفس

إن ضعف المقاومة وجزع النفس وتعاستها هى دابة الهموم والغموم والأحزان
فمن عود نفسه على الصبر والجلد هانت عليه المزعجات والمنغصات وخفت عليه الأزمات
إذا اعتاد الفتى خوض المنايا فأهون ما تمرَُ به الوحولُ


ومن أعداء السرور ضيق الأفق ، وضحالة النظر ، والاهتمام بالنفس فحسب ونسيان العالم وما فيه
علينا انا وانت أن نتشاغل عن أنفسنا أحياناً ونبتعد عن ذواتنا أزماناً لننسى جراحنا وغمومنا وأحزاننا
فنكسب أمرين :
الأول : إسعاد أنفسنا
والثانى : إسعاد الآخرين


[center]إذاً نستخلص من هذه الفنون بعض الأولويات لهذا الفن
أن تلجم تفكيرك وتعصمه فلا يتفلت منك ولا يهرب
فإنك ان تركت تفكيرك لهواك لجمح وشطح
وأعاد إليك ملف الأحزان وقرأ عليك كتاب المآسى منذ ولدتك أمك حتى يومك هذا
إن التفكير إذا شرد أعاد لك الماضى الجريح وشدك إلى المستقبل المخيف فهذ كيانك وأحرق مشاعرك
{فتوكل على الحي الذى لا يموت}


أن تعطى الحياة قيمتها، وأن تنزلها منزلتها
{فما الحياة الدنيا إلا لهو ولعب}
إذا هى لا تستحق منك اللا الإعراض والصدود لأنها أم الهجر ومرضعة الفجائع وجالبة الكوارث
فإذا كانت هذه صفتها فمن يهتم بها ويحزن على ما فات منها
إن الحياة الدنيا لا تستحق منا العبوس والتذمر والتبرم


أم الحقيقة التى لا ريب فيها
أنك لا تستطيع أن تنزع من حياتك كل آثار الحزن، لأن الحياة خُلقت هكذا
يقول الله سبحانه وتعالى {لَقَد خلقْنَا الإنسان فى كَبَد} ولماذا يا رب {ليبلوكم أيكم أحسن عملاً}
إذاً فالمقصود أن تخفف من حزنك وهمك وغمك أما القطع الحزن بالكلية فهذا فى جنات النعيم


عرفت الآن صفات الدنيا وحالها إذا فالذكى منا لا يجعلها تتملك فى نفسه بالإستسلام للكدر والهم والغم والحزن
بل يدافع هذه المنغصات بكل ما أوتى من قوة


لا تحزن [center]
إن كنت فقيراً فغيرك محبوس فى ديونه
وإن كنت لا تملك وسيلة نقل فغيرك مبتور القدمين
وإن كنت تشكو من آلام فالآخرون يرقدون على آسرة المستشفيات منذ سنوات
وإن فقدت ولداً فسواك فقد عدداً من الأولاد فى حادث واحد
إن أذنبت فتب وإن أسأت فاستغفر الله وإن أخطأت فأصلح فالرحمة واسعة
والباب مفتوح والغفران جم والتوبة مقبولة
وقول الشاعر ابلغ قول



ولرب نازلة يضيق بها الفتى ذرعاً وعند الله منها المخرج
ضاقت فلما استحكمت حلقاتُها فرجــــت وكان اظنها لا تفرج
[/center]
[/center]

_________________
اذا اردت الحياة كما تريد
................
سر فيما تريد وان كان بعيد
...............
وان خفت من مال او قوة او جاه
.................
اعلم ان لا دائم الا وجه الله
...................
وان تركت اخرون ليأخذو حلمك
...............
فقد احتملت الم لن يحتمله غيرك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فنٌ السرور
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
هندسة الأزهر  :: !!.. الــمــوضــوعــات الــعــامــة ..!! :: البــــيـــت بـــيــــتــك-
انتقل الى: