هندسة الأزهر
السلام عليكم ..اهلا وسهلا بك عزيزى الزائر نورت المنتدى بزيارتك لنا ..انت غير مسجل فى منتدى كليه هندسه الازهر ..سوف تتمتع بالعديد من المميزات اذا قمت بالتسجيل وذلك بالضغط على الزر اسفله(زر التسجيل) اما اذا كنت مسجل بالفعل ..فلتسجل دخولك عن طريق الضغط على الزر اسفله(زر الدخول) اما اذا كنت تريد اخفاء هذه الرساله فاضغط على الزر اسفله (زر الاخفاء)

هندسة الأزهر

معا لنتواصل.... من أجل حياة جامعية أفضل.
 
الرئيسيةدخولالتسجيلمكتبة الصوردخول الاعضاء

شاطر | 
 

 تعرض امواتها وهم يرتدون ملابسهم كأنما يزالون علي قيد الحيااااااااااااة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
smsm
مهندس فعال
مهندس فعال


عدد الرسائل : 491
العمر : 27
العمل/الترفيه : مهندسة ان شاء الله
الـكـلـيـــة : : هندسة

مُساهمةموضوع: تعرض امواتها وهم يرتدون ملابسهم كأنما يزالون علي قيد الحيااااااااااااة   الأربعاء يوليو 08, 2009 9:41 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مقبرة من نوع اخر ,
تعرض امواتها على السياح و هم يرتدون ملابسهم الكاملة كأنما لايزالون على قيد الحياة !!

هل هذه نكته ام دعاية لأحد افلام الرعب ؟

كلا عزيزي القاريء لا هذا و لا ذاك
و لكن هذه المقبرة حقيقية
ويمكنك انت نفسك زيارتها لو صادف
يوما ان ذهبت الى جزيرة صقلية الايطالية









موتى معلقون على الجدران و هم يرتدون ملابسهم كاملة!!





في جزيرة صقلية الايطالية و في مدينة باليرمو بالتحديد هناك دير قديم لطائفة من النساك المسيحيين و التي تدعى (كابجين) , اسفل هذا الدير و في السرداب بالتحديد هناك مقبرة تضم عدد كبير من جثث الموتى بعضهم رهبان و قساوسة و اخرين من ذو مهن و اعمار مختلفة دفنوا هناك على مدى عشرات السنين.



قد تسأل عزيزي القاريء و ما الغريب في ذلك ؟ كل مقابر العالم تضم جثث و هياكل الموتى و من مختلف المهن و الاعراق و الاعمار.



نعم هذا صحيح كل مقابر العالم تشترك في انها تضم رفات الموتى و لكن ان يتم عرض هذه الرفات و الهياكل عن طريق تعليقها على الجدران كاللوحات و هي ترتدي ملابس و ازياء كما لو انها لازالت على قيد الحياة و في وضعيات وقوف و جلوس مختلفة ايضا فهذا ما لا يتخيله المرء.

بدأت قصة الهياكل في الدير في نهاية القرن السادس عشر و بالتحديد عندما قام الرهبان بفتح عدد من القبور في مقبرة الدير و لشدة دهشتهم وجدوا ان جثث الموتى قد اصبحت موميائات ربما بسبب نوع التربة المساعدة للتحنيط و كانت اول جثة توضع في السرداب هي جثة الاخ سلفيسترو اوف كابيو عام 1599 بسبب عدم وجود مكان كافي في مقبرة الدير الاصلية , ثم استمرت بعد ذلك عملية دفن الموتى في السرداب لعدة قرون.

في البدء تجفف الجثث عن طريق وضعها في رفوف من الانابيب الخزفية في السرداب و بعض الاحيان يقومون بغسلها لاحقا بالخل , بعض الجثث يقومون بتحنيطها و اخرى توضع في خزائن زجاجية , ثم يقومون بكسيها بالثياب المستعملة في الحياة العادية , بعض الرهبان يتم كسيهم بثيابهم الدينية التي كانوا يستعملوها في تأدية الطقوس الدينية. البعض يوصون ان يتم اكسائهم بلباس محدد و اخرون بألبسة عادية كتلك التي نستعملها في حياتنا الروتينية حيث يرتدي بعض الرجال بدلات و قمصان و بعضهم يعتمر قبعة و بعضهم يضعون نظارات على عيونهم التي تحولت بمرور الزمن الى مجرد تجويف مظلم كما يمكنك ان ترى النساء في ملابس مختلفة كأثواب المنزل او بعضهن يرتدين تنانير طويلة و اخريات يعتمرن قبعات نسائية و هناك ايضا هياكل لجنود و ضباط ببزتهم العسكرية , و قد يطلب اخرون في وصيتهم ان يتم تغيير ملابسهم بين فترة و اخرى .

هناك جثث تحولت الى هياكل عظمية فقط و لم يبقى اي اثر للبشرة و هناك مجموعة اخرى حافظت على جزء من بشرتها و تتدلى من البعض منها خصلات من الشعر و بعضها لازالت عيونها سليمة.
يقوم اقارب الموتى بزيارتهم و الصلاة لهم من حين لأخر و يقومون بالتبرع بالمال للدير الذي يعتمد على هذه التبرعات للمحافظة و الاباء على السرداب , كل جثة يتم وضعها اولا في رفوف تشبه الكوة ثم يقومون بنقلها بعد ذلك الى مكان ثابت و دائمي مادامت تبرعات اقارب الميت مستمرة و لكن في حال توقفهم عن دفع المال فأن الجثة ترفع من مكانها و تطرح جانبا على احد الرفوف.

اخر جثة لأحد اعضاء الطائفة تم وضعها في السرداب تعود للاخ ريكاردو و ذلك في عام 1871 و لكن استمر دفن الاشخاص المعروفين و الاغنياء في السرداب حتى عام 1880 حيث تم توقيف الدفن في السرداب رسميا و اصبح الدير و سردابه محط انظار السياح الذين يزورون الجزيرة و لكن في الحقيقة ان اخر عمليات الدفن في السرداب تعود لعام 1920 , و اخر الجثث التي تم قبولها في السرداب هي لطفلة في الثانية من العمر تدعى روزيليا لومباردو و التي يمكن تمييزها اليوم من بين الجثث لانها تبدو بحالة سليمة كأنها لم تمس و قد تم وضعها في صندوق زجاجي في قسم الاطفال و اعتقد بأن اي شخص يرى صورتها من دون ان يعلم بأنها ميته منذ 87 سنة فأنه سيظن بأنها صورة لطفلة نائمة (انظر صورتها في الاسفل) حيث تم الحفاظ عليها بطريقة تحنيط متقنة ضاعت اسرارها مع وفاة مخترعها البرفسور الفيردو سالافيا.

المقبرة تضم حوالي 8000 مومياء علقت على شكل صوف على الجدران و تم تقسيمها الى مجموعات بعضها للرجال و اخرى للنساء و هناك مجموعات اخرى للعذارى و للاطفال فعلى سبيل المثال تم وضع طفلين معا في كرسي هزاز كما ان هناك قسم خاص للمشاهير و الشخصيات يضم رفات كتاب و اطباء و محامين و ضباط.
المقبرة مفتوحة للزوار و لكن يمنع التقاط الصور للموتى




وهذه جولة مصورة لبعض أركان هذه المقبرة :

صور الموتى و هم معلقون على شكل صفوف على الجدران وأيضا على الرفوف :
















مومياء الطفلة روزيليا الميتة قبل 87 عاما و كأنها نائمة:






مومياء لشخصين معلقين على الجدار:





عمال مناجم:





أرجل أحد الموتى :






يد أحد الموتى:





أطفال:







أمرأة :







تخيلوا !!!!!!

الحمد لله على نعمة الإسلام ،حتى الموتى أوصى بإكرامهم ..،

من أبسط حقوق الميت غسله، وتكفينه، والصلاة عليه،ثم تشييع جنازته ودفنه ....

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد الله
مهندس بدأ يشارك
مهندس بدأ يشارك


عدد الرسائل : 53
العمر : 26
العمل/الترفيه : اعمل انى افكر ...لكن لا افكر ان اعمل .....!!!
الـكـلـيـــة : : first

مُساهمةموضوع: رد: تعرض امواتها وهم يرتدون ملابسهم كأنما يزالون علي قيد الحيااااااااااااة   الخميس يوليو 09, 2009 8:43 am

لا حول ولا قوه الا بالله


شكرا يبشمهندسه للموضوع الجميل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تعرض امواتها وهم يرتدون ملابسهم كأنما يزالون علي قيد الحيااااااااااااة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
هندسة الأزهر  :: !!.. الــمــوضــوعــات الــعــامــة ..!! :: البــــيـــت بـــيــــتــك-
انتقل الى: